منتديات العاشق
عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك,
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو
التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

سيرة الصحابي الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

m2 سيرة الصحابي الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف شوقي الحمداني في الأربعاء مايو 20, 2009 1:47 pm

سيرة الصحابي الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه
نسبه
هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصيبن كلاب بن مرّة بن كعب بن لؤي بن غالب‏ بن فهر بن مالك بن النضر.‏ يلتقي نسبه معالرسول في الجد الرابع من جهة أبيه‏‏‏.،
(عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمسبن عبد مناف)، فهو ينتمي إلى الفرع الأموي من قبيلة قريش، أمه أروى بنت كريز بنحبيب بن عبد شمس، وأم أروى البيضاء بنت عبد المطلب عمة الرسول.‏‏ ولد بمكة، كانغنيا شريفا في الجاهلية. وكان أنسب قريش لقريش. أنجبت أروى مرتين من عفان: عثمانوأخته أمنة. و بعد وفاة عفان, تزوجت أروى من عقبة بن ابي معيط, و التي أنجبت منهثلاثة أبناءو بنت:الوليد بن عقبة. خالد بن عقبة. عمرو بن عقبة. أمكلثوم بنت عقبة.
إسلامه:
أسلم عثمان في أول الإسلام قبل دخولمحمد رسول اللَّه دار الأرقم، وكانت سنِّه قد تجاوزت الثلاثين. دعاه أبو بكر الصديقإلى الإسلام فأسلم، ولما عرض أبو بكر عليه الإسلام قال له:
ويحك يا عثمانواللَّه إنك لرجل حازم ما يخفى عليك الحق من الباطل، هذه الأوثان التي يعبدها قومك،أليست حجارة صماء لا تسمع ولا تبصر ولا تضر ولا تنفع‏؟‏ فقال‏:‏ بلى واللَّه إنهاكذلك. قال أبو بكر‏:‏ هذا محمد بن عبد الله قد بعثه اللَّه برسالته إلى جميع خلقه،فهل لك أن تأتيه وتسمع منه‏؟‏ فقال‏:‏ نعم‏. وفي الحال مرَّ رسول اللَّه فقال‏:‏‏‏يا عثمان أجب اللَّه إلى جنته فإني رسول اللَّه إليك وإلى جميع خلقه‏‏.‏ قال ‏:‏فواللَّه ما ملكت حين سمعت قوله أن أسلمت، وشهدت أن لا إله إلا اللَّه وحده لا شريكله، وأن محمدا عبد الله ورسوله.
و كان عثمان أول مهاجر إلى أرض الحبشة لحفظالإسلام ثم تابعه سائر المهاجرين إلى أرض الحبشة، ثم هاجر الهجرة الثانية إلىالمدينة، تزوج عثمان رقية بنت رسول الله محمد وهاجرت معه إلى الحبشة وأيضاً هاجرتمعه إلى المدينة وكان يقال‏:‏ أحسن زوجين رآهما إنسان رقية وعثمان. ثم إنها مرضتوماتت سنة 2هـ أثناء غزوة بدر فحزن عليها حزنًا شديداً فزوّجه الرسول من أختها أمكلثوم لذلك لقّب بذي النورين لأنه تزوج من بنتى رسول الله محمد. وكان رسول اللَّهيثق به ويحبه ويكرمه لحيائه ودماثة أخلاقه وحسن عشرته وما كان يبذله من المال لنصرةالمسلمين، وبشّره بالجنة كأبي بكر وعمر وعلي وبقية العشرة، وأخبره بأنه سيموتشهيدًا. ‏استخلفه رسول اللَّه على المدينة في غزوته إلى ذات الرقاع وإلى غطفان،وكان محبوبًا من قريش، وكان حليمًا، رقيق العواطف، كثير الإحسان‏.‏ وكانت العلاقةبينه وبين أبي بكر وعمر وعليّ على أحسن ما يرام، ولم يكن من الخطباء، وكان أعلمالصحابة بالمناسك، حافظًا للقرآن، ولم يكن متقشفًا مثل عمر بن الخطاب بل كان يأكلاللين من الطعام‏.‏
عائلة عثمان:
قبل أن يسلم عثمان, كان لعثمانزوجتين هما: أم عمرو بنت جندب و فاطمة بنت الوليد بن عبد شمس.
أم عمرو بنتجندب: أبوها الصحابي جندب بن عمرو الدوسي وهي زوجة الخليفة عثمان بن عفان وقدأنجبت منه عمرو وخالد وأبان وعمر ومريم.
فاطمة بنت الوليد وهي ابنة الوليدبن عبد شمس المخزومي من أشراف قريش. أسلم يوم الفتح استشهد باليمامة، وأمها أسماءبنت أبو جهل، وهي زوجة الخليفة عثمان بن عفان وأنجبت منه وليد وسعيد و أمسعيد.
زوجاته بعد الاسلام:
رقية بنت محمد
إبنة الرسول, و قد أنجبتعبدالله بن عثمان, و لكنه توفي مبكراً, و كان يسمى بأبي عبدالله بعد إسلامه. وعندما توفيت رقية تزوج من أختها_أم كلثوم بنت محمد_
أم كلثوم بنتمحمدثاني بنات الرسول, و لم تنجب لعثمان,
و بعد وفاة أم كلثوم,تزوجعثمان من كل من:فاختة بنت غزوان
انجبت له عبدالله بن عثمان الصغير, و قدتوفي صغير السن.
أم البنين بنت عيينة بن حصن:انجبت له عبدالملك بنعثمان، وقد مات صغيرا.
رملة بنت شيبة:انجبت له عائشة و أم أبان و أمعمرو بنت عثمان.
عثمان بن عفان في العهد النبوي:
من أحاديثالرسول صلى الله عليه و سلم في عثمان:
روي في صحيح البخاري:أبي موسىالأشعري رضي الله عنه كنت مع النبي صلى الله عليه و سلم في حائط من حيطان المدينةفجاء رجل فاستفتح، فقال النبي صلى الله عليه و سلم : إفتح له و بشره بالجنة ففتحتله فإذا هو أبو بكر، فبشرته بما قال رسول الله، فحمد الله. ثم جاء رجل فاستفتح،فقال النبي صلى الله عليه و سلم : إفتح له و بشره بالجنة ففتحت له فإذا هو عمر،فأخبرته بما قال رسول الله، فحمد الله. ثم جاء رجل فاستفتح، فقال لي: إفتح له وبشره بالجنة على بلوى تصيبه، فإذا عثمان. فأخبرته بما قال رسول الله صلى الله عليهو سلم، فحمد الله ثم قال : الله المستعان "
روي في صحيح البخاري: عن أنس رضي الله عنه قال: صعد النبي صلى الله عليه و سلم أحدا و معه أبو بكر و عمرو عثمان، فرجف، فقال: اسكن أحد ـ أظنه ضربه برجله ـ فليس عليك إلا نبي و صديق وشهيدان "
روي في صحيح مسلم: عن أبي هريرة أن رسول الله صلىالله عليه و سلم كان على حراء، و أبو بكر ، و عمر و عثمان، و علي و طلحة، و الزبير،فتحركت الصخرة، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إهدأ فما عليك إلا نبي أوصديق أو شهيد "
روي في فضائل الصحابة: عن أنس ابن مالك قال: أرحم أمتي أبو بكر و أشدها في دين الله عمر ، و أصدقها حياء عثمان، و أعلمهابالحلال و الحرام معاذ بن جبل، و أقرؤها لكتاب الله أُبَيْ و أعلمها بالفرائض زيدبن ثابت، و لكل أمة أمين و أمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح "
عثمان وجيشالعسرة:
يقال لغزوة تبوك غزوة العُسرة، مأخوذة من قول الله في القرآن‏:‏ ِ لَقَدتَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَاتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَة
وندب رسول اللَّه الناس إلى الخروجوأعلمهم المكان الذي يريد ليتأهبوا لذلك، وبعث إلى مكة وإلى قبائل العرب يستنفرهموأمر الناس بالصدقة، وحثهم على النفقة والحملان، فجاءوا بصدقات كثيرة فجهَّز عثمانثلث الجيش جهزهم بتسعمائة وخمسين بعيرًا وبخمسين فرسًا‏.‏ قال ابن إسحاق‏:‏ أنفقعثمان في ذلك الجيش نفقة عظيمة لم ينفق أحد مثلها‏.‏ وقيل‏:‏ جاء عثمان بألف دينارفي كمه حين جهز جيش العُسرة فنثرها في حجر رسول الله

صفاته الخُلُقية وفضله:
عرف عثمان- رضي اللّه عنه- بالكرم ولين الطبع، وعرف بالحياء فـما كان يُعْرَف أحد أشد حياء منه حتى كان رسولاللّه صلى الله عليه و سلم يستحي منه إذ قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم : "ألااستحي من رجل تستحي منه الملائكة". وعن فضله- رضي اللّه عنه- روى قتادة أنأنساً- رضي اللّه عنه- قال: صعد النبي صلى الله عليه وسلم أحداَ ومعه أبو بكر وعمروعثمان فرجف فقال: اُسْكُن أُحد- أظنه ضربه برجله- فليس عليك إلا نبي وصدِّيقوشهيدان.
وعن ابن عمـر- رضي اللّه عنهـما- قال: "كنـا في زمن النبي عن لانعدل بأبي بكر أحداً، ثم عمر، ثم عثمان ثم نترك أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لانفاضل بينهم". وفي السنة السادسة للهجرة بعثه رسول اللّه صلى الله عليه وسلم إلىقريش مفاوضاً عنه وذلك عندما منعت قريش دخول رسول اللّه صلى الله عليه وسلم مكة: فبعثه صلى الله عليه وسلم إلى زعماء وأشراف قريش يخبرهم أنه لم يأت للحرب وإنهإنـما جاء زائراً لهذا البيت ومعظماً لحرمته فخرج عثمان مخاطراً بنفسه إلى مكة حتىأتى أبا سفيان وعظماء قريش فبلغهم عن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم ما أرسله بهفقالوا لعثمان حين فرغ من رسالة رسول اللّه صلى الله عليه وسلم إليهم: إن شئت أنتطوف بالبيت فطف، فقال: ما كنت لأفعل حتى يطوف به رسول اللّه صلى الله عليه وسلم .
ومن مآثره - رضي اللّه عنه - أنه حفر بئر رُومَة فعن النبي صلى الله عليه وسلمقال: "من يحفر بئر رومة فله الجنة"فحفرها عثمان- رضي اللّه عنه- وجعلهاللمسلمين.
البيعة لعثمان بالخلافة:
لما طعن عمر بن الخطاب - رضي اللّهعنه – بيد أبي لؤلؤة المجوسي طلب بعض المسلمين منه أن يعهد بالخلافة لمن يرتضيهويختاره فتردد عمر ثم قال: إن استخلفت فقد استخلف من هو خير مني وإن أترك فقد تركمن هو خير مني - يريد رسول اللّه صلى الله عليه وسلم ثم ذكر عمر- رضي اللّه عنه- ستة رجـال كانـوا يتميزون بحب الرسول صلى الله عليه وسلم لهم ورضاه عنهم أكثر منغيرهم وهم: علي، وعثـمان بن عفـان، وعبد الرحمن بن عوف، وسعد بن أبي وقـاص،والزبـير بن العـوام، وطلحة بن عبيد اللّه، وطلب إليهم أن يجتمعوا بعد وفاتهليختاروا واحداً منهم، وقد اجتمع هؤلاء النفر بعد وفاة عمر، وانتهى الرأي الأخيرإلى اختيار عثمان - رضي اللّه تعالى عنه - فبايعه المسلمون بالإِجماع.
أهـمأعماله:
أولا: جمع المسلمين في قراءة القرآن على حرف قريش:
انتشرالإِسلام وعَمَّت الفتوحات الإسلامية ودخل في الإسلام أقوام من غير العرب فخشي بعضأصحاب رسول اللّه صلى الله عليه و سلم من اختلاف الناس في قراءة القـرآن أو تحريفشيء من القرآن لفظاً أو أداء، فقد قدم حذيفة بن اليمان على عثمان، وكان حذيفة يغازيأهل الشام في فتح أرمينيا وأذربيجان مع أهل العراق فأفزع حذيفة اختلافهم فيالقراءة، فقال حذيفة لعثمان: يا أمير المؤمنين أدرك هذه الأمة قبل أن يختلفوا فيالكتاب اختلاف اليهود والنصارى، فأرسل عثمان إلى حفصة أن أرسلي إلينا بالصحف ننسخهافي المصاحف ثم نردها إليك، فأرسلت بها حفصة إلى عثـمان، وأمر عثـمان بنسخ القرآنبلسان قريش حتى إذا نسخت الصحف في المصاحف أرسل إلى كل أفق بمصحف مما نسخ وأمر بـماسواه من القرآن في كل صحيفة أو مصحف أن يحرق.
ثانيا: تأسيس البحريةالإسلامية:
استأذن معاوية بن أبي سفيان - رضي اللّه عنه - والي الشام الخليفةعثـمان – رضي اللّه عنـه – في تأسيس أسـطول بحري لصـد غارات الأسطول البيزنطي علىسواحل الشام ومصر فأذن له، فأعد معاوية أسطولاً قوياً تمكن به من فتح جزيرتي قبرصورودس في البحر المتوسط كـما نازل الأسطول الإِسلامي الأسطول البيزنطي عام 34هـفانتصر عليه في معركة ذات الصواري قرب الإِسكندرية مع أن الأسطول البيزنطي كان أكثرعدداً وتجهيزاً من الأسطول الإسـلامي وعرفت المعركة بهذا الاسم- ذات الصـواري- لأنصواري سفن المسلمـين والروم ربطت بعضها ببعض.
avatar
شوقي الحمداني

عاشق جديد


عاشق جديد

تاريخ التسجيل : 20/05/2009
عدد المساهمات : 21
نقاط : 15600
الجنس : ذكر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ssss.hot-me.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

m2 رد: سيرة الصحابي الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف Dark.Snake في الثلاثاء يونيو 09, 2009 5:25 pm

بارك الله بك اخي

موضوع قيم وفي ميزان

اعمالك
avatar
Dark.Snake

نائب المدير


نائب المدير

تاريخ التسجيل : 20/05/2009
عدد المساهمات : 42
الاقامه : منتدى العاشق
نقاط : 15960
الجنس : ذكر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى